شخصيات ومشاهير

المقاومة الفلسطينية تُطلق 200 صاروخ صوب الأراضي المحتلة

المقاومة الفلسطينية

أعلن المتحدث باسم كتائب القسام أبو عبيدة اليوم الجمعة، أن المقاومة الفلسطينية أطلقت منذ صباح اليوم 150 صاروخا على عسقلان و50 صاروخا على سديروت.

وقال: “وجهنا منذ صباح اليوم 150 صاروخا على عسقلان و50 صاروخا على سديروت، وأقول للاحتلال إن الهجرة ليست موجودة في قاموسنا إلا لمدننا المحتلة”.

ومن جانبه أفاد رئيس بلدية عسقلان تومر جلام، بتعرض المدينة منذ صباح اليوم لقصف بأكثر من 200 صاروخ،  وأن 40 موقعا في المدينة أصيبت بالصواريخ.

ووجهت كتائب القسام في وقت سابق اليوم ضربة صاروخية كبيرة لمدينة عسقلان في إسرائيل ومستوطنات غلاف غزة، ردا على التهجير واستهداف المدنيين في القطاع.

وأعلنت صحيفة “يديعوت أحرونوت”، بانطلاق صافرات الإنذار في سديروت ومحيط غزة، عقب سقوط 7 صواريخ على سديروت تسببت 5 منها بإصابات مباشرة.

تأتي هذ الرشقة الصاروخية، ردا على الاعتداءات الإسرائيلية العنيفة والقصف المتواصل لقطاع غزة.

ومنذ ساعات الفجر الأولى استهدفت القوات الإسرائيلية قطاع غزة بسلسلة غارات وقصف مدفعي على وسط مخيم البريج ومناطق متفرقة في القطاع

كما أعلنت الطواقم الطبية انتشال جثث 10 قتلى عقب قصف إسرائيلي لمنزل في مدينة خانيونس جنوبي القطاع، مع استمرار القصف العنيف لمناطق غرب القطاع.

وفي ذات السياق أعلن الجيش الإسرائيلي قصف طيرانه الحربي الليلة الماضية نحو 750 هدفا لحركة “حماس” في قطاع غزة، وفقا لبيان صادر عن الجيش الإسرائيلي صباح اليوم.

وأطلقت حركة “حماس” وفصائل فلسطينية أخرى في غزة فجر السبت الماضي عملية “طوفان الأقصى”، ردا على اعتداءات القوات الإسرائيلية والمستوطنين المتواصلة على الشعب الفلسطيني وممتلكاته ومقدساته، حيث نفذت هجوما كبيرا برا وبحرا وجوا وخاضت حرب شوارع مع الجيش الإسرائيلي.

وفي المقابل، أطلقت القوات الإسرائيلية عملية “السيوف الحديدية” وشنت غارات مكثفة على مناطق عديدة في قطاع غزة الذي يسكنه أكثر من مليوني فلسطيني يعانون من أوضاع معيشية متدهورة جراء الحصار الإسرائيلي.

وأسفرت الغارات المتواصلة عن دمار هائل بالمناطق السكانية وخسائر كبيرة في الأرواح وحالة نزوح جماعي من القطاع.



السابق
السياسة الأمريكية الفاشلة سبب تفاقم الوضع في الشرق الأوسط
التالي
1799 شهيدا في غزة و44 آخرين في الضفة الغربية